تم استخدام مادة الغلوتامات أحادية الصوديوم بشكل آمن وفعال في الإمدادات الغذائية لمدة قرن تقريبًا. ونظرًا لاستخدام غلوتامات أحادية الصوديوم على نطاق واسع كأحد المكونات الغذائية، فقد تم استكمال قدر كبير من الأبحاث على حول سلامتها وفعاليتها.

وقد أجريت مئات الدراسات العلمية عن الغلوتامات مع التركيز على استخدامها كأحد المكونات الغذائية. ويوضح هذا البحث المستفيض – والذي تم إجراؤه ومراجعتها من قبل العلماء والهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم، جنبًا إلى جنب مع تاريخها الطويل في مجال الاستخدام – بشكل جليّ على أن الغلوتامات أحادية الصوديوم مادة آمنة.

وتمت الموافقة على استخدام الغلوتامات أحادية الصوديوم من قبل الحكومات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك بلدان الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وغيرها من البلدان الآسيوية وأمريكا الشمالية والجنوبية وأفريقيا وأستراليا ونيوزيلندا.

من الأمثلة على موافقات الحكومة والجهات الخارجية عما يلي:

حكومة نيوزيلندا أستراليا

نشرت هيئة المعايير الغذائية بأستراليا ونيوزيلندا (FSANZ) معلومات عن الغلوتامات أحادية الصوديوم على موقعها على الانترنت، مشيرا إلى أن “الجانب الأكبر من الأدلة من عدد كبير من الدراسات العلمية يقوم على أن مادة MSG آمنة للسكان العام على جميع الأصعدة وهي من النوع الذي تتم عادةً إضافته إلى الأطعمة المختلفة. وقد تم تأكيد ذلك من خلال عدد من هيئات الخبراء”. زيارة الموقع الإلكتروني

أصدرت الهيئة العامة للغذاء في نيو ساوث ويلز بأستراليا معلومات للمستهلكين حول الغلوتامات أحادية الصوديوم، تؤكد فيها على سلامة تلك المادة: زيارة الموقع الإلكتروني

حكومة جنوب أفريقيا

كانت خدمة المستهلكين الغذائية الاستشارية (FACS) في جنوب أفريقيا أول خدمة عملاء في مجال الغذاء والتغذية في البلاد، تنطلق لموافاة المستهلكين بمعلومات عن قضايا الغذاء والتغذية وثيق الصلة بالواقع وصحيحة علميًا. الخدمة لديها صفحة ويب مخصصة للغلوتامات أحادية الصوديوم. تحت عنوان “غلوتامات أحادية الصوديوم (MSG) – الحقائق”، توضح المقالة معنى الغلوتامات أحادية الصوديوم كما تؤكد أنه “تم استخدامها لتعزيز النكهات الغذائية لسنوات عديدة، وقد تم بحث شامل”.

حكومة المملكة المتحدة

وأضاف “اذا كانت إحدى الإضافات الغذائية تحمل ما يُسمى بعدد “E”، فيعني ذلك أنها اجتازت اختبارات السلامة وتمت الموافقة على استخدامها في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي. ويتم رصد هذه الموافقة ومراجعتها وتعديلها في ضوء المعطيات العلمية الجديدة … ويتم استخدام محسنات النكهة لإبراز المذاق في مجموعة واسعة من الأطعمة الشهية دون إضافة نكهة خاصة. على سبيل المثال، تُضاف الغلوتامات أحادية الصوديوم (E621)  المعروفة باسم MSG، إلى الأطعمة المصنعة، وخاصة الشوربات والصلصات والنقانق”. زيارة الموقع الإلكتروني

حكومة الولايات المتحدة

في الولايات المتحدة، يعتبر الغلوتامات أحادية الصوديوم (MSG) أحد المكونات الغذائية الشائعة، مثل الملح ومسحوق الخبز والفلفل. وتتم إضافتها في قائمة إدارة الغذاء والدواء (إدارة FDA) المعترف بها عموما باعتبارها (آمنة) وقائمة. وينص قانون الولايات المتحدة على ما يلي: “من اغير العملي القيام بإعداد قائمة بجميع المواد التي يتم الاعتراف بها عمومًا على أنها آمنة للاستخدام. ومع ذلك، وعلى سبيل التوضيح، فإن المفوض (من مؤسسة FDA) يعتبر هذه المكونات الشائعة للطعام مثل الملح والفلفل والخل ومسحوق الخبز والغلوتامات أحادية الصوديوم آمنة للاستخدام المقصود منها”.

وقد أعدت إدارة الغذاء والدواء (FDA) والمجلس الدولي للمعلومات الغذائية (IFIC) معلومات حيوية عبر الإنترنت للمستهلكين المعنيين بسلامة الأغذية. فذكرت الإدارة أن “استخدام المكونات الغذائية لسنوات عديدة للحفاظ على نكهات الأطعمة، وامتزاجها وقوامها الكثيف والأطعمة الملونة، وقد لعبت دورًا هامًا في الحد من نقص خطيرة في التغذية بين المستهلكين. وتساعد هذه المكونات أيضًا على ضمان توافر الأغذية اللذيذة والمغذية والآمنة والمريحة والملونة وذات الأسعار المعقولة والتي تلبي توقعات المستهلك على مدار السنة”.
زيارة الموقع الإلكتروني

أوروبا

MSG safety has been confirmed worldwide 

أصدر المجلس الأوروبي للمعلومات الغذائية (EUFIC) صفحة إعلامية على موقعه على الانترنت، تحت عنوان “حقائق حول الغلوتامات أحادية الصوديوم”، مبينًا أن “الغلوتامات أحادية الصوديوم يمكن استخدامها بأمان لإضافة نكهة واستساغة للأطعمة، بل وحتى لخفض مستويات الصوديوم في الأطعمة”. زيارة الموقع الإلكتروني


المؤسسات الدولية

اتحاد الجمعيات الأمريكية للبيولوجيا التجريبية (FASEB): بعد إجراء مراجعة شاملة للمؤلفات العلمية الغلوتامات أحادية الصوديوم، فقد خلصت FASEB في تقريرها لعام 1995 لإدارة الاغذية والعقاقير إلى عدم وجود فرق بين الغلوتامات الحرة طبيعية المنشأ الموجودة في الفطر والجبن والطماطم (البندورة) وبين الغلوتامات الحرة المصنعة الموجودة في مادة MSG، والبروتينات المحللة مائيًا وصلصة الصويا. وخلص التقرير إلى أن الغلوتامات أحادية الصوديوم آمنة لعامة السكان.

المجلس الدولي لمعلومات الغذاء (IFIC): يخصص IFIC قسمًا على موقعه على الانترنت بعنوان “كل ما تحتاج لمعرفته عن الغلوتامات أحادية الصوديوم والغلوتامات”. ويشرح هذا القسم كل شيء عن الغلوتامات أحادية الصوديوم واستخدامها كما يؤكد سلامتها: “MSG هي واحدة من المواد التي خضعت لبحوث هي الأكثر كثافة من بين الإمدادات الغذائية. وقد أجريت التقييمات العلمية الدولية العديدة على مدى سنوات عديدة، وشاركت فيها المئات من الدراسات”. زيارة الموقع الإلكتروني

اللجنة الخبيرة والمشتركة المعنية بالمواد المضافة إلى الأغذية (JECFA): في عام 1987، أكدت لجنة الخبراء (منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية) أن الغلوتامات أحادية الصوديوم كانت آمنة. وقررت اللجنة أنه ليس من الضروري وضع قيمة عددية على “المدخول اليومي المقبول”. وأحيانًا ما تستخدم الكميات اليومية المقبولة بصيغة رقمية كدليل يتم الاسترشاد به لبلوغ أقصى المستويات الآمنة للاستهلاك من المضافات الغذائية.

لجنة المفوضية الأوروبية العلمية للأغذية (SCF): في عام 1991، أكدت SCF سلامة الغلوتامات أحادية الصوديوم. وقد وجدت SCF أيضًا أنه لا ضرورة لتحديد الكمية اليومي المقبولة بصيغة عددية.