حقائق عن الغلوتامات

1. دور حيوي في جسمك

الغلوتامات (Glutamate) هي أحد الأحماض الأمينية المهمة والموجودة في كل أنواع البروتين تقريبًا الموجود في الجسم. وهي تلعب دورًا حيويًا في وظيفة العديد من الأجهزة الهامة، بما في ذلك الدماغ، وفي التمثيل الغذائي الصحي.

2. تنشأ بشكل طبيعي 

الغلوتامات شائعة ووفيرة في جميع أنحاء الطبيعة. وهي أحد مكونات جسمك والأطعمة التي تتناولها. لقد تم استخدام الخاصية المتعلقة بإضفاء الطعم في الغلوتامات منذ فترة طويلة في جميع أنحاء العالم لتعزيز استساغة الأطعمة.

3. تضفي طعم الأومامي (Umami)

الأومامي مُسلّم به على نطاق واسع على أنه الطعم الأساسي الخامس. وتكون الغلوتامات أحد التوابل الطبيعية لأنها تضفي طعم أومامي على الأطعمة. ويكون الأومامي مذاقًا دقيقًا يُوصف غالبًا ما بأنه لحمي، أو شبيه بالمرق، أو طعم لاذع. وهو يستحضر ويتمم ويوازن بين نكهات الأطعمة، ويُعتبر مستقلاً عن المذاقات الأربعة الأساسية التقليدية: الحلو، والحامض، والمالح، والمر.

4. الغلوتامات أحادية الصوديوم هي غلوتامات التوابل

لا يميز الجسم بين الغلوتامات التي تتكوّن بشكل طبيعي في الغذاء (مثل الطماطم أو الجبن) والغلوتامات المضافة كتوابل في الغذاء – وهي المعروفة باسم الغلوتامات أحادية الصوديوم (MSG). وتكون توابل الغلوتامات هي أبسط وأنقى طريقة لإضافة طعم أومامي إلى الغذاء.

5. أثبتت أنها آمنة

تم استخدام MSG بشكل فعال كمحسن نكهة في الغذاء لأكثر من قرن، وتم التأكد أنها آمنة من قبل العلماء والسلطات التنظيمية في جميع أنحاء العالم.

يشير اسم MSG إلى مادة “الغلوتامات أحادية الصوديوم” (المعروف أيضا باسم غلوتامات الصوديوم)، وهو مكون غذائي مشترك يخلو من الغلوتامات، وهو الحامض الأميني الأكثر شيوعًا في وجباتنا الغذائية.

الأحماض الأمينية لبنات لبناء البروتين. يحمل اللسان مستقبلات لمذاق الأومامي تستكشف طعم الغلوتامات، تماما كما هو الحال بالنسبة للأذواق الحلوة والحامضة والمالحة والمرة.